ننتظر تسجيلك هـنـا

 

      

                      

{ ❆ أعلآناتْ منتديات عشقي ❆ ) ~



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 11-22-2020, 12:29 PM

مسگ متواجد حالياً
 عضويتي » 4
 تسجيلي » Feb 2020
 آخر حضور » اليوم (05:26 PM)
مشآركاتي » 7,840
 نقآطي » 11837
 معدل التقييم » مسگ has a reputation beyond reputeمسگ has a reputation beyond reputeمسگ has a reputation beyond reputeمسگ has a reputation beyond reputeمسگ has a reputation beyond reputeمسگ has a reputation beyond reputeمسگ has a reputation beyond reputeمسگ has a reputation beyond reputeمسگ has a reputation beyond reputeمسگ has a reputation beyond reputeمسگ has a reputation beyond repute
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 MMS ~
MMS ~
افتراضي كيف تكونين أماً ناجحة



أن تكون حياتك ثرية متجددة جميلة، تشعرين فيها بالسعادة والرضا مهما كانت الظروف والتعقيدات التي تحيط بك، بل وتتعاملين معها بقلب مفتوح وعقل متحرر وإيمان عميق، فهذا هو النجاح الحقيقي، أما أن تستسلمي لوسوسة الشيطان الذي يزين لك القلق والتوتر والغضب، بل والنقمة على حياتك ويصورها لك مثقلة بالهموم والأعباء والمضايقات، فهذا هو طريق الفشل، فتجدين الأم الفاشلة بدلاً أن تشكر الله على نعمة الأمومة التي شرفها الله بها ورفعها بها عالياً، تتذمر منها ومن أعبائها، وبدلاً من أن تشكر الله على حياتها المليئة بالمهام وأنها ليست فارغة عاطلة مملة تذري هذه الواجبات.

أما الأم الناجحة فهي تلك الأم التي تحتسب جهدها في ميزان حسناتها، وتطمح دائما للإتقان، وتستمتع بعملها، وتفخر بأمومتها، وتشكر الله على هذا الشرف شكراً قولياً وعملياً، وتدعم غيرها من الأمهات وتنقل إليهن الخبرات، وتدعم معارفها التربوية، وتدعو لتفعيل دور الأم حتى تفعل الأمة بأسرها.

وهذه بعض الأفكار التي تساعد الأم كي تصبح أماً ناجحة.

بعيداً عن الشكوى

من الأمور الشائعة - للأسف - عندما تجلس مجموعة من الأمهات في مجلس أن يدور الحديث عن مشكلات الأبناء بطريقة جد سلبية، فالشكوى لا تتوقف من سوء خلق الأبناء وعنادهم وإهمالهم، وهو الحديث الذي لا يتوقف على سن الأبناء، فأم الرضيع لا تنام، وأم الطفل ذي الأربع سنوات تشكو العناد، وأم الطفل ذي العشر سنوات تشكو إهمال الطفل في دروسه، أما أم المراهق فمرارة شكواها لا تنقطع، حتى الأم التي أتمت رسالتها وتزوج أبناؤها تشكو من الجحود واللامبالاة من الأبناء الذين ضحت من أجلهم، وهكذا لا يتوقف سيل الشكوى عند كثير من الأمهات على مدار سنوات العمر، وهو ما يؤثر سلباً في الصحة النفسية للأمهات ويصبغ حياتهن بلون قاتم من الألم.

والسؤال الذي ينبغي أن تطرحه كل أم على نفسها قبل أن تغرق في مستنقع الشكوى هو: ما الدور الذي ينبغي أن أتحمل مسؤوليته بشجاعة في حياة أبنائي؟ هل ما يقوم به الأبناء وأشكو منه هو أمر طبيعي في هذه المرحلة العمرية أم لا ؟ وإذا كان هناك ثمة انحراف فهل أنا المسؤولة عنه؟ وكيف أعالجه؟

الأم الواعية التي تنشد حياة طيبة عليها إذن أن تقول وداعاً للشكوى، ولن أسمح لها أن تنتقل لي بالعدوى إذا قدر لي أن أجلس في مجلس تتربع على عرشه.

خبرات جديدة

عندما ينغلق الإنسان على نفسه وتجاربه وخبراته ولا يسمح لها بالتجدد، فهذا يعني ببساطة أنه يحكم على نفسه - وبكل قسوة- أن يتجمد ويموت على مستوى الروح والنفس، إنه كمن يحيا وهو يرتدي الأكفان وهو أمر قد يقع فيه الرجل والمرأة على السواء، وليس معنى أن تصبح المرأة أماً وتختار ألا تعمل عملاً مأجوراً أن تنعزل عن زخم الحياة وتحدياتها وتتوقف خبراتها على عالم المطبخ، وتنشغل بالتفاصيل الصغيرة اليومية وتفقد إحساسها بالعالم الخارجي ثم تتألم بعد ذلك بحسرة لأن زوجها مصاب بالخرس الزوجي وأن أبناءها - خاصة لو كانوا كباراً - لا يشركونها في حياتهم، والحقيقة أنها هي السبب في ذلك لأنها سجينة في عالم ضيق محدود، فليس لديها جديد مثير تقوله، ولا تتمتع بالقدرة على المشاركة لأنها منقطعة عن الحياة، لذلك يجب على الأم أن تلم - ولو بشكل بسيط - بالأحداث العامة ومتابعة قضايا أمتها وتحاول أن تدخل مجالات جديدة كمجال الإنترنت أو الالتحاق بدورات تحفيظ القرآن الكريم.

وللصداقة دور

ومن الأمور التي تمنح حياة الأم مذاقاً جديداً تكوين صداقات جديدة أو إحياء الصداقات القديمة التي ضعفت بمرور الزمن، والانشغال بتكوين البيت، وإنجاب الأطفال، فالعلاقات الاجتماعية الناجحة خير معين للإنسان لتجنب حالات الاكتئاب، والمرأة بالذات تحب العلاقات الاجتماعية، فهي تحب أن تجد من يستمع إليها وتستطيع الإفضاء إليه بمكنون مشاعرها، وهو ما يدفع بعض الأزواج لاتهام المرأة بالثرثرة، وربما يتم تجاهل حديثها، وهو ما يجعل قلبها يعتصر كمداً وربما لا تستطيع أن تتحدث عن أشياء كثيرة لأن الزوج يكون هو الطرف المقابل في المشكلة، وبالتالي لن يستطيع أن يستمع إليها وهي تشكو منه بحيادية وربما نشب بدلا من الحوار مشاجرة بينهما، كما أن الأبناء غالباً لا يستطيعون لعب دور الصديق الذي يستمع لآرائه باهتمام، وبالتالي فوجود صديقة عاقلة قد يكون هو المتنفس الوحيد للأم حتى لا تصاب بحالة من الكبت الذي يولد الانفجار ومن البديهي القول أن لهذه الصديقة مواصفات خاصة: فيجب أن تكون ذات دين "المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل" رواه أبو داود – كما ينبغي أن تتمتع بالعقل، والحكمة وذات خبرات تربوية نافعة وإلا أفسدت أكثر مما أصلحت، وربما هدمت بيت صديقتها بنصائحها الرعناء.

الذكر والاحتساب

الأم الناجحة تحتسب كل ما تقوم به من عمل تربوي وتنوي رضا الله عنها وتتقرب إلى الله بهذا العمل قدوتها في ذلك امرأة عمران عندما قالت: {رب إني نذرت لك ما في بطني محررا فتقبل مني..}(آل عمران:35) والتربية الناجحة هي الجهاد الحقيقي للمرأة في هذا العصر بالذات الذي تكالب فيه الأعداء على أمتنا واشتدت حاجتنا لإنسان جديد يحمل القرآن في قلبه وعقله، وهذا ما ينبغي أن تنويه الأم الناجحة وتستعين على ما تلاقيه في الطريق إلى ذلك بذكر الله تعالى، ففي الصحيحين أن فاطمة رضي الله عنها كثرت أعباؤها من كنس وطحن و..و..وهي الأم لأطفال صغار، فأرادت من النبي صلى الله عليه وسلم خادماً يعينها على هذه المسؤولية الجسيمة، فأرشدها النبي - صلى الله عليه وسلم - إلى ما هو خير من الخادم، إنه الذكر الذي يمنح الإنسان الطاقة العالية التي يواجه بها متاعبه، فقال لها ـ ولكل النساء بعدها ـ "ألا أدلك على ما هو خير لك من خادم؟ تسبحين ثلاثاً وثلاثين وتحمدين ثلاثاً وثلاثين وتكبرين أربعاً وثلاثين حين تأخذين مضجعك".

وأخيراً فإن المرأة المسلمة تستعين على القيام بواجباتها بالأسباب، فلا تسهر، وتحصل على قسط من النوم، وتتناول الغذاء الصحي المفيد بلا إفراط، وتخصص وقتاً لممارسة الرياضة، وتحتسب ذلك كله وتتوكل على الله الذي يبارك الأعمال والأوقات



 توقيع : مسگ







رد مع اقتباس
قديم 11-22-2020, 01:52 PM   #2


الصورة الرمزية عديل الروح
عديل الروح متواجد حالياً

 عضويتي » 69
 تسجيلي » Sep 2020
 آخر حضور » اليوم (02:38 PM)
مشآركاتي » 12,376
 نقآطي » 14082
دولتي » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 
 اوسمتي »
وسام نجم الاسبوع وسام سطوع مشرق وسام العطاء وسام فخامة عدسة 
افتراضي



تحياتي ازفهااا اليك محمله
ببقات من الشكر والعرفان
بتميزك ورعه قلمك
بابداعك وسحر نقشك
اجد جمال اخاذ بين الحروف
واتوه بين السطور
رائعة بكل المقاييس
فكل الشكر والتقدير


 
 توقيع : عديل الروح





‏لنا مع اهل الطيب حق ومواجيب
وان زادوا اهل الطيب بالطيب زدنا
ما الله خلقنا لاجل لحظات ونغيب
ومن حدته سود الليالي وجدنا
مهمآ أبتعدنآ عن بعضنآ وغبنآ
نلقى لنآ بِ آلبُعـد حشمة ومـقـدآر
وَ مهمآ آلليآلي وآلظـروف آشغلتنآ
يبقى آلغلآ سآيد على بعد آلأنظآر






رد مع اقتباس
قديم 11-22-2020, 02:27 PM   #3



الصورة الرمزية احساس عاشق
احساس عاشق متواجد حالياً

افتراضي



طرح قمه في الروعه والجمال
سلمت اناملك ويعطيك العافيه علي مجهودك
في أنتظار المزيد
من عطائك والمزيد من مواضيعك الرائعة والجميله
ودائمآ في إبداع مستمر
كان هناا
احســ عاشق ـــاس
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،


 
 توقيع : احساس عاشق




رد مع اقتباس
قديم 11-22-2020, 09:59 PM   #4


الصورة الرمزية جينار
جينار متواجد حالياً

 عضويتي » 50
 تسجيلي » Sep 2020
 آخر حضور » اليوم (03:18 AM)
مشآركاتي » 21,251
 نقآطي » 25129
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي »
وسام نجم الاسبوع وسام ذوق رفيع وسام راقي عشقي وسام الحضور الدائم 
افتراضي



ذائقه رائعه بالطرح والأنتقاء
فيض من جمال سكبته اناملك على الصفحات
سلمت ودمت متألقه بحروف الأبداع
لأنفاسك اكاليل الياسمين العطره


 
 توقيع : جينار









رد مع اقتباس
قديم 11-23-2020, 12:28 AM   #5


الصورة الرمزية شمور
شمور متواجد حالياً

 عضويتي » 112
 تسجيلي » Oct 2020
 آخر حضور » اليوم (03:01 PM)
مشآركاتي » 10,990
 نقآطي » 25648
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 اوسمتي »
وسام التميز وسام نجم الاسبوع وسام تنسيق جميل وسام ذوق رفيع 
افتراضي



طرح رائع وانتقاء جميل
يعطيك الف عافيهه
على روعه الطرح
ذوق راقي جداا في اخيتارك
ماننحرم من طلتك


 
 توقيع : شمور





رد مع اقتباس
قديم 11-25-2020, 12:51 AM   #6


الصورة الرمزية نآسكة آلحرف
نآسكة آلحرف غير متواجد حالياً

 عضويتي » 102
 تسجيلي » Oct 2020
 آخر حضور » 12-31-2020 (01:17 AM)
مشآركاتي » 17,105
 نقآطي » 14994
دولتي » دولتي الحبيبه Algeria
جنسي  »
 
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي »
وسام نجم الاسبوع وسام التميز وسام ذوق رفيع وسام الرقابة 
افتراضي



:




:


مُصافحة عطـائية لطيفة
سلمت لـِ أجلهآ، ولك الشكر
امتناني العميق! ~


 
 توقيع : نآسكة آلحرف





عشقي عانقتك أكف الشكر والامتنان


رد مع اقتباس
قديم 11-29-2020, 02:56 PM   #7


الصورة الرمزية نبرة حزن
نبرة حزن غير متواجد حالياً

 عضويتي » 169
 تسجيلي » Nov 2020
 آخر حضور » 01-04-2021 (03:15 PM)
مشآركاتي » 902
 نقآطي » 1547
دولتي » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 
 اوسمتي »
وسام سطوع مشرق وسام الترحيب وسام الحضور الباهي 
افتراضي



ر,.



يعطيك الف عافيه


 

رد مع اقتباس
قديم 12-02-2020, 01:31 PM   #8



الصورة الرمزية مزآج
مزآج غير متواجد حالياً

 عضويتي » 100
 تسجيلي » Oct 2020
 آخر حضور » 01-22-2021 (09:03 PM)
مشآركاتي » 11,415
 نقآطي » 17464
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي »
وسام التميز وسام نجم الاسبوع وسام تنسيق جميل وسام انهمار لافته 
افتراضي



سلمت أناملك على جمال طرحك
الله يعطيك العاافيه
لك جنائن الورد وأصدق الود
ربي مايحرمنا من روعة ابداعك
دام عطائك ياذوق


 
 توقيع : مزآج








رد مع اقتباس
قديم 12-07-2020, 03:08 PM   #9


الصورة الرمزية بقايا روحه
بقايا روحه غير متواجد حالياً

 عضويتي » 178
 تسجيلي » Dec 2020
 آخر حضور » 12-11-2020 (12:30 AM)
مشآركاتي » 1,021
 نقآطي » 1011
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 اوسمتي »
وسام سطوع مشرق وسام الترحيب 
افتراضي



-











سلمتِ على هكذا إنفراد وَ تميُز
دام حضورك وَ عطائِك اللا محدود
لروحك السعادة ..


 

رد مع اقتباس
قديم 12-14-2020, 12:26 PM   #10



الصورة الرمزية عـطر
عـطر متواجد حالياً

 عضويتي » 62
 تسجيلي » Sep 2020
 آخر حضور » اليوم (05:49 PM)
مشآركاتي » 5,009
 نقآطي » 5365
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 SMS ~
 اوسمتي »
وسام نجم الاسبوع الالفية الثانية الالفية الثالثة وسام الرقابة 
افتراضي



طرحَ عَذب ..!!
أختيآر أنيق وحضور صآخب
سلة من الوردَ و شكر لسموك


 

رد مع اقتباس
إضافة رد
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


أصدقاء منتديات عشقي

منتديات مسك مشكلتي تصميم تصوير منتدى
الساعة الآن 05:55 PM


 »:: تطويرالكثيري نت :: إستضافة :: تصميم :: دعم فني ::»

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education